تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
جميعنا نريد أن نأتي إلى العمل، ونلقى معاملة لطيفة ومحترمة ممن حولنا، لكن يظهر بحثي حول اللباقة في العمل ولسوء الحظ، تفشي المعاملة الفظة في معظم الشركات، حيث وجدت أنّ 98 في المئة من العاملين الذين قمت بالاستطلاع حولهم، خلال العشرين عاماً الماضية، عايشوا سلوكاً وقحاً، وشهد 99 في المئة منهم بهذا الأمر. ويبدو أنّ الحال يتجه نحو الأسوأ. ففي عام 2011 قال نصف العاملين أنهم كانوا يتعرضون لمعاملة سيئة مرة واحدة أسبوعياً على الأقل، وكان العدد يقارب الربع في عام 1998. إذاً، كيف يمكن للمدير أن يتأكد من أنّ الأشخاص في فريقه أو قسمه يعاملون بعضهم البعض معاملة جيدة؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

كيفية تعزيز اللباقة في العمل
اعرض القيم وحدد التوقعات
يبدأ عرض القيم من خلال المقابلات، عندما يكون لديك الفرصة لطرح قيمك حول الآفاق المستقبلية أثناء عملية التوظيف. كن واضحاً بخصوص قيم شركتك، ثم شجع المرشحين على أن يقرروا بأنفسهم. هل يريدون حقاً العمل في شركة تحكمها هذه القيم بقوة كل يوم؟
اقرأ أيضاً: السخرية، وانتقاد الذات،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!