facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لماذا تكون رؤية الحل الأفضل لمشكلات الآخرين أسهل علينا من رؤية حلول مشاكلنا الخاصة؟ سواء كانت بشأن قرار شخص باستلام وظيفة جديدة أو طلب زيادة في الراتب أو حتى شخص محتار بشأن نكهة الآيس كريم التي سيتناولها. يبدو أننا نرى الحل الأفضل للآخرين بوضوح وثقة غالباً ما نفتقدهما عندما نواجه مشاكلنا الخاصة. اشتراك تجريبي بـ 21 ريال/درهم أو 6 دولار لمدة شهرين، فقط لأول 3,000 مشترك. استفد من العرض التجريبي وابدأ عامك بثقة مع أكثر من 5,000 مقال وفيديو ومقال صوتي، وأكثر من 30 إصدار رقمي. اشترك الآن.
تتبدّل عقليات الناس عندما يتعلق الأمر بالاختيار عوضاً عن الآخرين، فهناك العقلية المغامرة، وهي معاكسة تماماً للعقلية الحذرة التي تظهر عند القيام بخيار شخصي. عملت مع كل من يي ليو ويونغفانغ ليو من جامعة الصين الشرقية العامة وجيانغلي جياو من جامعة شينجيانغ العامة في الصين، وقمنا بدراسة كيفية اتخاذ الناس القرارات لأنفسهم وللآخرين، حيث كان اهتمامنا مركزاً على العملية وكمية المعلومات التي يستخدمها الإنسان عند اتخاذ قرار لشخص آخر مقابل ما يستخدمه عند

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!