فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
يراود العديد من المهنيين حلم التحرر من مدرائهم وتأسيس عملهم الخاص، ووفقاً لأحد الاستقصاءات فإن 62% من الأميركيين يتشاركون هذا الحلم، ويُخيل إليهم عادة الصورة النمطية لريادة الأعمال التي تقتضي منهم تقديم إخطار بالاستقالة من العمل وهم يشعرون بالانتصار وينطلقون بعدها لاصطياد العملاء، ولكن استراتيجية "كل شيء أو لا شيء" محفوفة بمخاطر لا داع لها وغالباً ما تؤدي إلى اتباع مسار خاطئ ومضلل، في حين أن الجواب الصحيح للسؤال الذي يقول: "هل يجدر بي اقتحام مجال ريادة الأعمال؟" أو "كيف أبدأ مشروعي وأنا موظف؟" ينقسم إلى شقين: انطلق على الفور وأسس عملك الخاص، ولكن لا تترك وظيفتك الثابتة.
اقرأ أيضاً:

كيف استقيل من العمل

ريادة الأعمال عند الموظفين
لا شك أنك ستواجه بعض التحديات التي لا مفر منها والتي ينبغي عليك التغلب عليها، مثل توفير الوقت اللازم لممارسة عمل إضافي، والتأكد من أن مشروعك الجديد لا ينتهك سياسات الشركة التي تعمل بها. كما يجب عليك التحقق من اللوائح، ولكن في معظم الأحيان يصعب تصور وجود أي تضارب إذا كنت تدير نوعاً مختلفاً
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!