تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: كان كل من كوكو شانيل وستيف جوبز وكاتالين كاريكو دخلاء تحدوا الصعاب وصنعوا ابتكارات ثورية. كيف ينجح الدخلاء مثل هؤلاء في حين يفشل كثيرون غيرهم؟ كشف المؤلفون في بحثهم عن 4 عوامل: (1) لم يكن الدخلاء حالات شاذة، بل كانوا منتمين إلى المنظومة لكنهم لم يفقدوا الاتصال بأطرافها الخارجية. (2) كان لدى الدخيل شخص واحد على الأقل داخل المنظومة يكفل أفكار الدخيل أو قدراته. (3) استفاد الدخلاء مما يسمى "نقاط التصدع"، مثل وفاة شخص له مكانة هامة. (4) يعتبر الدخلاء ابتكاراتهم تحدياً تسويقياً لا مجرد تحدّ تقني.

بين الحين والآخر يأتي شخص دخيل من خارج المنظومة يحمل رؤية جديدة أو طريقة جديدة للعمل ويحدث بها ثورة في مجال علمي أو قطاع أو ثقافة. خذ مثلاً كاتالين كاريكو التي تحدت كل الصعاب لتكون رائدة في تكنولوجيا الحمض النووي الريبي الرسول (رنا الرسول) (mRNA) التي قدمت للعالم في نهاية المطاف لقاحات "كوفيد-19" في وقت قياسي. كانت كاريكو ابنة جزار نشأت في منزل صغير من الطوب لم تتوفر فيه مياه جارية أو ثلاجة في الكتلة الشيوعية السابقة، وبدأت العمل على الحمض النووي الريبي كطالبة في المجر ثم انتقلت إلى الولايات المتحدة في أواخر العشرينات من عمرها. على مدى عقود واجهت رفضاً مستمراً وتعرضت لازدراء زملائها بها وتلقت تهديدات بالترحيل. لكن اليوم بات عمل كاريكو الأساسي على الحمض النووي الريبي الرسول (رنا الرسول) في صميم اللقاحات التي طورتها شركات "بايونتك وفايزر" و"موديرنا"، ويدعو العديد من الباحثين الآن إلى منحها جائزة نوبل.
4 عوامل تفسر نجاح الدخلاء في تحقيق ابتكارات ثورية
كيف حدث هذا؟ عملنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!