تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: تضمن العديد من الإعلانات خلال جائحة "كوفيد-19" رسائل غير مقنعة مضمونها أن "علامتنا التجارية تهتم بكم". لكن يجب على خبراء التسويق أن يسلطوا الضوء على رسائل تشجع المستهلكين على مواصلة الحياة بدأب بدلاً من تكرار تلك العبارات المبتذلة أو التأكيد على حالة الغموض في ظل الأوقات التي نعيشها، فعليهم إيقاظ غفوة المستهلكين. إذ تشجع رسائل مثل تلك المتضمنة في الإعلانين الأخيرين لشركتي "نايكي" و"ديزني" المستهلكين بالفعل على التطلع إلى المستقبل، وتحديداً الوقت الذي يمكنهم فيه استئناف أنماط الاستهلاك العادية.

بينما تمر الولايات المتحدة بمرحلة إعادة حسابات والتصدي للانقسامات الداخلية، تواجه الشركات صعوبة في توضيح مواقفها من كل ما يجري. ويبذل خبراء التسويق والإعلان بالفعل قصارى جهدهم في محاولة إيضاح الحقائق في أثناء عملهم على إعداد إعلانات ملائمة ومناسبة.
لكن لسوء الحظ، يميل الكثيرون منهم إلى مواصلة عرض نفس الأفكار المبتذلة القديمة. في الواقع، تخشى العلامات التجارية نشر أي شيء مثير للجدل، وهو ما يدفعها إلى قول العبارات نفسها مراراً وتكراراً في تناغم تام، تماماً كما فعلت عندما انتشرت الجائحة. وكما أشار أحد مقاطع الفيديو الشهيرة على منصة "يوتيوب"، إلى أن "كل الإعلانات التجارية حول كوفيد-19 متماثلة تماماً"، أي أنها مليئة بالموسيقى الكئيبة، وشرحٍ "لأوقات يسودها الغموض"، ووعد بتقديم "المساندة والدعم"؛ لكن كل تلك الإعلانات بعيدة كل البعد عن أهداف العلامات التجارية الرئيسة، وهو ما يجعلها تفشل في كسب المستهلكين، أي أنها تدخل من

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!