تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
كان إيرنو روبيك أستاذاً لمادة الهندسة يسعى لمساعدة طلابه في فهم علم الهندسة ثلاثية الأبعاد، فابتكر لغزاً (أحجية) تم تصنيعه وتوزيعه في العالم أجمع في عام 1980، واستحوذ على مخيلة الأجيال التالية. وأصبحت لعبة مكعب الألوان أو مكعب روبيك واحدة من أكثر الألعاب انتشاراً في التاريخ، وبيع منها أكثر من 350 مليون قطعة حتى اليوم. واليوم، روبيك هو من أشد مناصري تعليم العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات (STEM) وكذلك الفنون، ويشجع شركته والشركات الأخرى على تولي مسؤولية تعزيزه. صدر الآن كتابه الأول بعنوان: "مكعب روبيك: أحجية الجميع" (Cubed: The Puzzle of Us All).
هارفارد بزنس ريفيو: من هو مصدر الإلهام أو التأثير الذي أثر في مسيرتك المهنية؟
روبيك: لا يثير الأشـخاص أنفسهم إعجابـي، بل ما يفعلونه أو يحققونه. أنا معجب بالآداب والفنون والهندسـة، وطريقة إنجاز الأشـياء، لذا لا يمكنني تسـمية أشخاص بعينهم، بل يشدني ما صنعوه. أرجو أن تكون شـهرتي، إن وجدت، مبنيـة على المكعب ومحتواه، وليس على اختلافي عن الآخرين.
أصبح المكعب رمزاً لكل ما يجب أن يمثل التعليم برأيي: الفضول وحل المشكلات ومتعة التوصل إلى الحلول بنفسك.
ما هي مواصفات المعلم الجيد؟
من الضروري أن يشارك المعلم ما يعرفه مع الطلاب، لكن الأهم هو أن يكتشف قدراتهم ويساعدهم على اكتشاف أنفسهم وما يمكنهـم فعله. فالتعلم لا يتم بتراكم المعـارف، بل ببناء القدرة على العثور على الفرص الجديدة في الظروف

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!