تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
بغض النظر عن مدى محاولتك خلق مكان عمل داعم ومرض، سيأتي يوم تجد فيه أنّ موظفاً قديراً يفكر في ترك العمل أو قد قبل بالفعل عرضاً للعمل في شركة أخرى. ما تفعله في ذلك الحين، سواء قررت إقناع ذلك الشخص بالبقاء أو تركته يغادر بلطف، ليس مهماً بالنسبة لذلك الموقف فحسب، إنما يبقى تأثيره على مؤسستك لسنوات قادمة.
هل يجب عليك إقناع الموظف بالبقاء؟
يكمن السؤال الأول فيما إذا كنت ترغب في السماح لذلك الموظف الثمين بالمغادرة. أحياناً تكون محظوظاً بما يكفي لمعرفة أن شخصاً ما يفكر في الالتحاق بوظيفة أخرى قبل قيامه بذلك. وفي هذه الحالة، ثمة فرصة لاستبقاء أحد أفضل الموظفين لديك، ويجب أن تبذل ما بوسعك، في حدود المعقول.
وفيما يلي بعض الأشياء التي يتعين عليك القيام بها، وكلها تفترض أنّ الموظف يعلم أنك تعرف أنه يفكر في الالتحاق بوظيفة أخرى. وإن لم يكن الأمر كذلك، ابدأ بالتأكد من الخبر الذي سمعته.
ادعُ الموظف لتناول كأس قهوة خارج مكان العمل. اكتشف ما يدور في خاطره. قد تكون مخطئاً بغض النظر عن أجواء الصراحة والدعم التي توفرها البيئة التي تعتقد أنّ مؤسستك خلقتها. اسأله عن مخاوفك وآماله للمستقبل. كن مستعداً لسماع بعض الأشياء غير المريحة بالنسبة لك. أحياناً تكون آخر شخص يكتشف بعض المشاكل داخل مجموعتك، مهما بلغت محاولاتك لأن تكون قريباً من الجميع.
اخلق جواً يعزز حل المشكلات بشكل جماعي. ثمة احتمال بأنّ الموظف يريد أشياء لا يحصل عليها في منصبه الحالي. أنت ترغب في الاحتفاظ بهذا الموظف. ولتحقيق هدفك، يجب عليك العمل معك للقيام بذلك.
وأحياناً (في مرحلة مبكرة من المسار المهني لشخص ما)

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!