facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
من الناحية النظرية، ينبغي أن يكون إضفاء الطابع الشخصي على التسويق عرضاً يكسب فيه كلا الطرفين بالنسبة إلى الشركات والزبائن. ويمكن لتقنيات التسويق، بتوفير المزيج المناسب فحسب من أدوات الاتصال والتوصيات والتخفيضات – المصممة جميعها لتتوافق مع الأذواق الخاصة لكل فرد – أن تسفر عن تجارب مرضية للزبائن بصورة فريدة.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

وفي حين يمكن للمحاولات الخرقاء في إضفاء الطابع الشخصي أن تضفي على هذه العملية سمعة سيئة، فإن تقنيات الاستهداف آخذة في التطور بدرجة أكبر يوماً بعد يوم. وتجعل أوجه التطور في تعلم الآلة والبيانات الضخمة وإضفاء الطابع الشخصي أكثر جدوى وأقل تطفلاً وأقل إزعاجاً للزبائن. بيد أنه توجد مخاطر مستترة تصاحب أوجه التطور هذه، تتمثل في قدرة الأنظمة المؤتمتة على تكريس التحيزات الضارة.
وقد درسنا، في بحث جديد أجريناه، استخدام التسعير الديناميكي والتخفيضات الموجهة، وتساءلنا في هذا البحث عما إذا كان من الممكن حدوث التحيزات وكيفية حدوثها إذا كانت الخوارزميات هي التي تحدد الأسعار التي يدفعها الزبائن. وتعتبر شركة "برينستون ريفيو" (Princeton Review) عِبرة يمكن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!