facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تعتبر نادية حسين إحدى أشهر الطهاة في بريطانيا. ومنذ فوزها بالنسخة البريطانية من مسابقة الخَبز (The Great British Bake Off) في عام 2015، قدّمت أو ساهمت في مجموعة واسعة من برامج الطبخ والبرامج التلفزيونية الأخرى المشهورة في المملكة المتحدة. لكنها اشتُهرت، في الفترة الأخيرة، بالتعريف باضطرابات الصحة النفسية، لاسيما القلق، التي عانت منها في فترة من حياتها لعدة سنوات.انضم إلى شبكة عالمية من المبتكرين. رشح نفسك الآن إلى جائزة مبتكرون دون 35 من إم آي تي تكنولوجي ريفيو..
وتسلط قصة نادية حسين، التي بلغت الآن منتصف الثلاثينيات من عمرها، الضوء على قضية مهمة، تتمثل في أن الأشخاص البالغين الأصغر سناً في أماكن العمل في الوقت الحالي، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 عاماً إلى 30 عاماً، يعتبرون الأكثر تأثراً بمشكلات الصحة النفسية، كما أنهم الأقل استعداداً للتعامل معها. ويمكن للشركات – وينبغي لها – التدخل لمساعدتهم،
حيث كشفت النتائج المستقاة من دراساتنا الاستقصائية التي شارك فيها 3,884 موظفاً من الموظفين في المملكة المتحدة عن أنه بحلول الوقت الذي بلغ فيه هؤلاء الموظفون سن الثلاثين عاماً، فإن 95% منهم تأثروا باضطرابات الصحة النفسية، سواء عانوا منها هم أنفسهم، أو تعرض لها أصدقاؤهم أو أفراد عائلاتهم أو زملاؤهم. وقد عانى ثلاثة موظفين من كل أربعة منهم من مشكلات نفسية بصورة شخصية. وراودت أقل من نصف عددهم

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!