facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يمكن للتدريب على القيادة أن يؤدي إلى إحداث فرق كبير في إعداد المهنيين؛ للتقدم في وظائفهم والنجاح في الأدوار القيادية. ثمّة الكثير من الشركات التي تقدّم برامج تعليم القيادة للموظفين ذوي الإمكانات العالية، ولكن هذه البرامج لا تتلقى الكثير من الاهتمام دائماً؛ إذن، كيف بإمكان القياديين وأقسام الموارد البشرية، تحفيز المهنيين على التسجيل في برامج تنمية المهارات القيادية؟حمّل تطبيق النصيحة الإدارية مجاناً لتصلك أهم أفكار خبراء الإدارة يومياً، يتيح لكم التطبيق قراءة النصائح ومشاركتها.
بالنظر إلى كيفية الاحتفاء بالقادة السياسيين ورجال الأعمال في المجتمع الحديث؛ فقد يفترض العديد من مدراء الموارد البشرية أن تسليط الضوء على إمكانية التحول إلى قادة؛ من شأنه أن يحفز الموظفين على المشاركة في تنمية المهارات القيادية. اختبرنا هذه الفكرة في بحثنا الحالي.
لتقييم ما إذا كان الوعد بالتحول إلى قادة يحفز الموظفين على المشاركة في التدريب؛ أخذنا عيّنات من 530 شخصاً يعملون في الولايات المتحدة الأميركية، ولم يسبق لهم

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!