facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في حين تهيمن مواضيع مثل التسيير الآلي والذكاء الاصطناعي وإعادة تدريب المهارات على النقاشات المتصلة بمستقبل الوظيفة والعمل، يتوقع البعض خسائراً فادحة في الوظائف ومستقبلاً رهيباً يشهد تهميش قطّاعات من العاملين غير المهرة العاطلين عن العمل. إلا أنه لا يشعر آخرين مثل تيم أوريللي مؤسس شركة "أورايلي ميديا" (O’Reilly Media)، أنّ الأمر يستدعي كل هذا القدر من التشاؤم، ويذكروننا بأننا شهدنا مثل هذا الوضع من قبل، وأنه عوضاً عن مجرد تحسين الكفاءة وتخفيض التكاليف، يمكن استخدام التكنولوجيا الناشئة من أجل زيادة عملنا وتحسين نوعية حياة المجتمعات البشرية بصورة عامة.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

بغض النظر عن الرأي الذي سيغلب في نهاية المطاف، يتطلب خوض غمار المستقبل قوة عاملة قادرة على التأقلم مع تغيّر البيئة وظروف العمل واكتساب مهارات ضرورية للنجاح في المستقبل. ونحن نواجه قصوراً في هذا الجانب بالتحديد. ففي مسوحات العمالة الأميركية التي أجريناها في جمعية علم النفس الأميركية (American Psychological Association) برز

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!