تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

حاول إعادة صياغة المشكلة التي تواجه صعوبة في حلها

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: الكيفية التي تصوغ بها مشكلتك يمكن أن تؤثر على كيفية حلها. ولذلك فإن الكلمات التي تختارها لوصف المشكلة مهمة للغاية. في الواقع، إذا كنت تكافح لإيجاد حلول فعالة، فربما تحتاج إلى إعادة صياغة المشكلة. على وجه التحديد، اسأل نفسك سؤالين: أولاً، ما هو الموضوع؟ فبيان المشكلة الذي يركز على الموظفين سيؤدي إلى التوصل إلى حلول مختلفة عن البيان الذي يركز على المشاريع أو الدولارات. ثانياً، كيف تقيس المشكلة؟ سيكون للمقياس الذي تستخدمه لتعريف النجاح أو الفشل تأثير كبير على الحلول التي تتوصل إليها. لذلك في المرة القادمة التي تواجه فيها مشكلة ولا تجد لها حلاً، حاول إعادة كتابة البيان.…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022