تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: خضنا خلال الجائحة تجربة لا مثيل لها، ذلك لأنها مكّنتنا من فهم ما نحتاج إليه لتحقيق النجاح في أعمالنا. ويحدد المؤلفون في هذا المقال 3 جوانب رئيسة من العمل تأثرت بالجائحة، إلا أنها قد تساعدك في إعادة تنظيم مجال عملك بنجاح في المستقبل، شرط تعاملك معها بشكل مدروس واستراتيجي.

سمعنا جميعاً على مدار العام الماضي عبارة "الاستعداد للوضع الطبيعي الجديد"، لكن معنى تلك العبارة أو موعد بدء ذلك الوضع الطبيعي الجديد غير واضح تماماً. في الواقع، وضع بعض المهنيين تطلعاتهم المهنية في مؤخرة اهتماماتهم في أثناء الجائحة، ذلك لأنهم اضطروا إلى التعامل مع مسؤوليات الرعاية الصحية أو رعاية الأطفال غير المتوقعة، في حين شعر كثيرون منهم بتوقف تقدمهم الوظيفي الذي بلغوه بشق الأنفس بسبب قوى خارجية لا يمكن التنبؤ بها، بما في ذلك الزعزعات التي طالت شركاتهم وقطاعاتهم.
ومن الواضح أن الإعلان عن انتهاء الجائحة هو فكرة سابقة لأوانها. إلا أننا سنبقى متفائلين بشأن التغييرات المحتملة التي تلوح في الأفق مع انتشار عمليات التطعيم وإعادة فتح بعض البلدان والمناطق. واليوم هو الوقت المناسب لتبدأ في التساؤل عن كيفية استعادة السيطرة على مجال عملك. (في الواقع، وجدنا في بحثنا أن العقلية الانتهازية هي إحدى السمات الأساسية الكامنة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!