تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

التوقف عن دورك القيادي لا يدمر مسارك المهني

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: بوحي من الجائحة نجري في هذه الفترة إعادة تقييم لوظائفنا وقد تتمنى لو لم تكن مضطراً إلى إدارة الأشخاص لكن تقلقك العواقب المهنية لترك دورك القيادي. يقدم المؤلف 4 استراتيجيات لمساعدتك على أن تثبت لنفسك وللآخرين أن هذه ليست خطوة إلى الوراء: 1) تخلص من معتقداتك التي تقيّدك. 2) لا تفترض أنك مضطر إلى تخفيض رتبتك الوظيفية. 3) أثبت أنك قادر على القيادة من دون تولي دور المدير رسمياً. 4) احرص على ألا يضر انتقالك بفريقك. عندما يفكر الموظف في تقدمه الوظيفي في مؤسسات اليوم يتخيل عادة أن يحصل على ترقية للإشراف على فريق أكبر من الموظفين. ولكن ماذا…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022