facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: خرجت ملايين النساء من قوة العمل في الولايات المتحدة منذ بداية الجائحة، ومعظمهن خرجن بسبب عدم وجود خيارات تتعلق بدراسة الأبناء ورعايتهم. ولكن إذا تُرك هذا الخروج الجماعي دون معالجة، فإنه يمكن أن يؤدي إلى تراجع التقدم الذي أحرزته المرأة في مكان العمل لعقود. ولذلك يجب على الشركات أن تضع سياسات وبرامج مصممة لدعم موظفاتها وإعادة المرأة إلى العمل بعد زوال الجائحة. ويمكن للشركات القيام بذلك من خلال منح إجازة غياب عن العمل بسبب الجائحة، وتحقيق التنوع في مجموعات المرشحين، وتصميم برامج للعودة إلى العمل وصقل مهارات النساء، وعدم استبعاد المرشحات اللاتي لديهن فجوة توظيف في سيرهن الذاتية. فالشركات التي ستفعل ذلك ستجذب المواهب التي تمتلك مجموعات المهارات المحددة التي تحتاج إليها وستساعد في الحد من التراجع الشديد في تقدم المرأة في مكان العمل.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.


مع مغادرة ما يقرب من 2.2 مليون امرأة سوق العمل في الولايات المتحدة منذ بداية الجائحة، يتراجع تقدم القوة العاملة النسائية

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!