تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
shutterstock.com/Pisitwasu
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
لقد أضنانا التعب بعد تلك الشهور العجاف التي عشناها منذ أن ابتلينا بجائحة "كوفيد-19″، ذلك الضيف الثقيل. وبتنا نخشى قدوم موجة ثانية من الوباء. ويحدونا الأمل في أن نبدأ من جديد ونقطع ولو بضع خطوات، إن عجزنا عن العدو بأقصى سرعة ممكنة، لمواصلة المسير والمضي قدماً، حتى ولو من باب الهروب من هذا الشعور بالغموض.
علينا أن ننظر إلى العالم من خلال منظور آخر. فنحن نتفهم الرغبة في البدء من جديد، وإعادة ضبط النظام قبل أن نبدأ من جديد، أو ما أطلق عليها المنتدى الاقتصادي العالمي المزمع انعقاده في الدورة المقبلة من ملتقى دافوس الذي نأمل أن يتم تأجيله إلى صيف 2021: إعادة الضبط الشامل
فقد أدى مرض "كوفيد-19" إلى تغيير وجه العالم، لدرجة أن آثاره فاقت آثار هجمات 11 سبتمبر/أيلول على "مركز التجارة العالمي" عام 2001، التي يخيل لنا أنه قد مضى على وقوعها مائة عام كاملة، وليس 20 عاماً فقط.
وهذا يطرح سؤالين مهمين في واقع الأمر.
أولاً: ما الذي يتعين علينا إخضاعه لعملية إعادة الانطلاق تحديداً قبل أن نبدأ من جديد؟
ثانياً: مَن الذين سيضغطون على زر إعادة الضبط الشامل، ومَن الذين سيقررون الضغط عليه، وما درجة المصداقية التي يجب أن يمتلكوها لتمكينهم من فعل ذلك؟
إعادة ضبط النظام ليتناسب مع الجميع
هل يعمل النظام بصورة جيدة؟ أجل، إنه يعمل بصورة جيدة، وحتى أفضل من ممتازة مع 467 مواطناً أميركياً شهدوا هم وأسرهم تنامي ثرواتهم بمقدار 730 مليار دولار منذ 1 يناير/كانون الثاني 2020. أعتقد أن الشعور بالرضا يعم كلاً من جيف بيزوس بشركة "أمازون" الذي نمت ثروته بمقدار 76 مليار دولار، وإيلون ماسك بشركة "تيسلا" الذي نمت ثروته بأكثر من 43 مليار

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022