تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
مع ازدياد النزعة الاستهلاكية، أصبح التعامل مع النفايات ثالث أكبر مشكلة بيئية تواجه العالم، إذ يعنى ما نسبته 80% من العالم باستخدام منتجات غير قابلة لإعادة التدوير. وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، حدثت زيادة في المخلّفات المجمّعة في دولة الإمارات العربية المتحدة التي ارتفعت بشكل مفاجئ بمقدار خمسة ملايين طناً بين عامي 2015 و2016، بحسب الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء في الإمارات. وبالتالي، لقد أزف الوقت الذي صار فيه من الملح التفكير في سبل مناسبة للتخلص من هذه النفايات دون إلحاق أضرار بالبيئة تفوق ما تعانيه بالفعل. 
الوضع الحالي وخطط الاستدامة المستقبلية في دولة الإمارات العربية المتحدة
في الوقت الذي أصبحنا فيه متقدّمين جداً من ناحية التكنولوجيا، لا تزال الدول تعاني في سعيها لإيجاد أساليب عملية لإدارة النفايات والتي تساهم بدورها في زيادة المخاطر البيئية. وفقاً للمنتدى الاقتصادي العالمي، فالمخاطر البيئية مرتفعة من حيث احتمالات وقوعها وفئة تأثيرها تبعاً للمخاطر التي جرى تقييمها عام 2018 (المنتدى الاقتصادي العالمي، 2018). حيث ساهمت منطقة الشرق الأوسط

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!