تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
لا يخفى على أحد أن استبدال قانون الرعاية ميسورة التكلفة (Affordable Care Act)، والمعروف على نطاق واسع باسم "أوباما كير" (Obamacare)، أو "أيه سي آي" (ACA)، هو في صدارة جدول الأعمال لدى إدارة الجمهوريين و"الكونغرس". قال المتحدث بول ريان في حديثه عن متطلبات إصلاح نظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة: "إن القانون قد فشل". وقال دونالد ترامب في مناظرات الحملة الانتخابية" "إنها كانت تدمر دولتنا". ولكن حتى مع إصدار الإدارة الأميركية الجديدة أوامرها التنفيذية، يجب على الجمهوريين تقديم خطة بديلة حقيقية، ولا يزال توقيت الاستبدال غامضاً.
اقرأ أيضاً: لماذا تُعتبر إجراءات الرعاية الصحية الأميركية أكبر مشكلة لهذا القطاع؟
وبالنظر إلى أن حزباً واحداً يحكم فرعي الحكومة التنفيذي والتشريعي معاً، فقد يدعو ذلك إلى اعتبار أن "إعادة التفاوض" كلمة خاطئة، وأن "الأمر" قد تكون الكلمة الأنسب. لا تتسرعوا. يوجد حكّام جمهوريون يعارضون التراجع عن توسعة نطاق المساعدات الطبية. وتوجد خلافات حتى بين أعضاء "الكونغرس" على أن الإلغاء يجب أن يدخل حيز التنفيذ حالاً أو مع مرور الوقت. وعلى الرغم من شيطنة قانون الرعاية ميسورة التكلفة في الحملة الانتخابية، توجد عناصر في القانون تحظى بشعبية إلى حد ما لدى شتى ألوان الطيف السياسي. وفي الوقت الذي صرح فيه الرئيس الأميركي أمام

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022