تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
مديرة مالية تتساءل كيف بوسعها تحقيق تغيير إيجابي في قسم مأزوم.
اضطّر مضيف الطيران إلى أن يعيد السؤال عليها مرّتين: "هل ترغبين أن تشربي شيئاً، سيّدتي؟"
"آه.. آسفة. أريد ماءً دون ثلج من فضلك"، قالت نويل فريمان، المديرة المالية في شركة "فرانكلين كلايميت سيستيمز" (Franklin Climate Systems) لأنظمة التحكّم بالجو. كانت نويل شاردة تراقب الغيوم على ارتفاع 30 ألف قدم غارقة في أفكارها وهي في طريقها إلى المنزل بعد قضاء يومين في ولاية أركنساس لزيارة أكبر منشأة تابعة لشركتها التي تختص بتصميم أنظمة التحكّم بالجو للسيّارات الصغيرة والرباعية الدفع وهندسة هذه الأنظمة وتصنيعها. كانت هذه المنشأة تابعة لمجموعة شركات "إف بي هولدينغ" القابضة (FB Holdings)، المتخصّصة بالتصنيع ومقرّها أورورا في ولاية إيلينوي، لكنّها كانت تتمتّع بسمعة غير طيّبة بوصفها أسوأ وحدات المجموعة أداءً خلال ما يقارب عقد من الزمن.
بما أنّ نويل كانت تشغل منصب المديرة المالية، فإنّ أكثر ما كان يشغل بالها هو الأرقام. ولكن بعد إمضاء بعض الوقت في مدينة ليتل روك، شعرت بالقلق من أنهم ربما كانوا يواجهون مشكلة أكبر. كانت قد ذهبت إلى أركنساس لمراجعة الخطط التشغيلية والتوقعات المالية لما تبقّى من العام مع الفريق في الميدان، إذ كانت "إف بي هولدينغ" القابضة قد تمكّنت من النجاة من الأزمة المالية التي عصفت عام 2008 دون تكبّد خسارة مالية، لكن وحدات إنتاج أنظمة التحكم في الجو، وهي مورّد من الطراز الأول لقطع غيار السيّارات، لم يحالفها القدر ذاته من النجاح. كانت شركة فرانكلين قد عادت مؤخراً إلى تحقيق الأرباح، لكنّ نويل وكاميرون كورين، المتخصّص في إخراج الشركات من

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!