تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
زاد استياء الأطباء بسبب ظروف العمل المتدهورة كما زادت المخاطر المتعلقة بتقديم الرعاية الصحية للمرضى إلى مستويات مثيرة للقلق في المستشفيات الأوروبية. وسعياً إلى فهم الواقع المتطور وإشراك الأطباء في التقنيات الجديدة، يتتبع استطلاع "الخط الأمامي للرعاية الصحية" الذي تنفذه شركة "باين" (Bain) في أوروبا كل عامين مواقف مزاولي المهن الطبية الأوروبيين وأولوياتهم وسلطة اتخاذ القرارات لديهم، وتستند النتائج إلى آراء 1,556 طبيباً من تسعة تخصصات و154 مديراً للمشتريات في المستشفيات في ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة وإيطاليا.
يُظهر بحثنا أن غالبية الأطباء لن يزكوا مستشفياتهم لعائلاتهم أو أصدقائهم كمكان للعمل أو لتلقي الرعاية الصحية. بالإشارة إلى النقص في أعداد العاملين، وتخفيضات الميزانية، والمعدات القديمة، وعدم كفاية المرافق، يحذر الأطباء من أنهم غير مستعدين للتعامل مع تحديات الرعاية الصحية التي تلوح في الأفق. حاولت المؤسسات الموفرة للخدمة إجراء تغييرات هيكلية على مدى السنوات القليلة الماضية لإصلاح مشاكل معيّنة، ولكن جهودها على وجه الإجمال باءت بالفشل.
إشراك الأطباء في التقنيات الجديدة
عندما يحتاج النظام بأكمله إلى التجديد، يكون من

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022