لقد أصبحنا اليوم جميعنا مدركين لمخاطر الإرهاق. إذ تبين البحوث أنه يؤدي إلى مشاكل متعلقة بالعمل، مثل عدم الرضا عن الوظيفة، والتغيب عنها، وصنع القرارات غير الفعالة والانقلاب، بالإضافة إلى مشاكل صحية كالاكتئاب وأمراض القلب وحتى الوفاة. كما كشفت هذه البحوث بعضاً من الأسباب الشائعة للإرهاق، كافتقاد الاستقلالية والانسجام
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!