تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ندعو في أماكن العمل وفرق القيادة إلى تقدّم المرأة في العمل لتحسين النتائج المالية والتوازن بين الجنسين والتنوع؛ لكن، تشير نتائج مؤسسة "أبحاث الأم العاملة" (Working Mother Research) حول كيفية إرشاد النساء مهنياً إلى أنه وبينما يقول 48% من الرجال إنهم تلقوا معلومات مفصلة ساعدتهم في مسيرتهم المهنية لتولّي مناصب إدارية على مدار الـ24 شهراً الماضية، كانت النسبة للنساء هي 15% فقط. وبينما أجرى 54% من الرجال نقاشاً مهنياً مع مرشد أو راع على مدار الـ 24 شهراً الماضية، حصل ذلك مع 39% من النساء فقط.
ويعود السبب في ذلك إلى أن القادة، ومعظمهم من الذكور والبيض، يقدمون الرعاية أو الإرشاد بشكل مناسب للأشخاص الذين يشبهونهم فقط، إذ أشارت الأبحاث التي أجراها مؤخراً مركز ابتكار المواهب" (Center for Talent Innovation) إلى أن لدى 71% من المدراء التنفيذيين أشخاصاً تحت رعايتهم ووصايتهم من عرقهم وجنسهم نفسه. ويعني هذا، عدم استفادة النساء والأقليات من الرعاية مقارنةً بزملائهم الذكور، ما يعني أيضاً أن تخسر المؤسسات بدورها القدرات الكامنة لدى موظفيها، بعدم الاستفادة منها وتوظيفها كما يجب.
اقرأ أيضاً:

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!