facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
التغيير صعب. اسأل أي شخص جرّب تبديل مسيرته المهنية، أو اكتساب مهارة جديدة، أو تحسين علاقة ما، أو التخلي عن عادة سيئة عن الأمر. ومع ذلك، فإن التغيير سيكون ضرورياً بالنسبة لمعظم الناس في وقت من الأوقات، فهو سيكون خطوة حاسمة باتجاه بلوغهم طاقتهم الكامنة وتحقيق أهدافهم، سواء في العمل أو في المنزل. سوف يحتاجون إلى الدعم في هذه العملية. وسوف يحتاجون إلى مرشد يمكنه المساعدة على التغيير.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
هنا يأتي دورك. سواء أكنت مديراً أم زميلاً، أو صديقاً أم زوجاً، أم شخصاً انطوائياً أم شخصاً انبساطياً، أو شخصاً عاطفياً أم شخصاً تحليلياً، بوسعك أن تتعلّم كيف تسهّل حصول التغيير الذي يسهم في تحسين حياة من هم حولك.
نعمل ثلاثتنا جميعاً كمرشدين متخصصين للتنفيذيين في مجموعة متنوعة من مراحل التطور في المسيرة المهنية، والوظائف، والدول. كما أمضينا آخر عقدين من الزمن في استقصاء آلية عمل الإرشاد، وتدريب الآخرين على تنفيذه. أجرينا عشرات الدراسات والتجارب الميدانية الممتدة على مدار زمن طويل للتوصّل إلى استراتيجيات مسندة بالبراهين، ونحن نطرحها هنا لضمان تأهيل المزيد من الناس ليكونوا قادرين على مساعدة الآخرين على الوصول إلى أفضل حالة بإمكانهم بلوغها.
نظرية "التغيير المقصود"
في عام 1970، وضع أحدنا (ألا وهو ريتشارد) نظرية حول "التغيير المقصود"، أصبحت نظرية

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!