تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: قد تكون إدارة مرؤوس مباشر من أقرباء المدير أو أحد كبار المدراء في الشركة أمراً مرهقاً، لأنك قد تفقد ثقتك بنفسك في حضوره على الرغم من السلطة التي تتمتع بها. فالجميع من حولك بدءاً من مديرك وزملائك، وصولاً إلى أفراد فريقك، يحرصون على سمعتهم لدى المدير الأعلى والتي تتأثر بتعاملهم مع مرؤوسك المباشر. لذا ستجد نفسك تتلقى ملاحظات من كلّ حدب وصوب حول طريقة إدارتك له. يقدم المؤلف استراتيجيات لإدارة الحساسيات السياسية لدى جميع من حولك. التزم بإجراء محادثات صادقة مع مرؤوسك. احرص على تحويل مقاييس الأداء الشخصية إلى مقاييس موضوعية. احرص على تحقيق التوافق مع منتقديك لا الحصول على موافقاتهم. ووضّح الأدوار كي تحدّ من شعور الآخرين بأنك تنحاز إلى جانب أحدهم.
 
لا يعتمد نجاحك كمدير في المؤسسة الكبيرة على نتائج فريقك فحسب، بل وعلى تقييم مديرك وغيره من كبار التنفيذيين لأسلوبك القيادي أيضاً. إذ يتم تقييم احتمالات تقدمك جزئياً من خلال طريقة تعاملك مع مرؤوسيك المباشرين. لذا، عندما يقترح عليك كبار القادة أن تتعامل بحزم أكثر مع موظف صاحب أداء ضعيف أو أن تزيد دعمك لموظف يملك إمكانات أعلى، فعليك أخذ اقتراحاتهم على محمل الجد. لكن ماذا سيحدث إذا كان مرؤوسك المباشر من أقرباء أحد كبار المدراء في شركتك؟
عادة، يمتثل المدراء في الشركات العائلية لمعظم قرارات المالكين فيما يخص الأعمال والقيادة من دون تردد. لكن المدراء في الشركات الأخرى غير العائلية والذين يعملون تحت إدارة مسؤول في منصب إداري أعلى ويديرون أحد أفراد عائلته مطالبون بقيادة فرقهم والتأثير في أفرادها مع التعامل في نفس الوقت مع الحساسيات لدى مجموعة من أصحاب

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!