تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
لقد زعزع فيروس "كوفيد-19" (Covid-19) مكان العمل وأعاد تشكيله بسرعة بالغة. ففي غضون أسبوع طلبت المؤسسات في جميع القطاعات من ملايين الموظفين العمل عن بعد من منازلهم. ودون سابق إنذار، بل وفي العديد من الحالات دون تحضير من أي نوع، وجد المدراء أنفسهم مضطرين إلى قيادة فرق افتراضية، والعديد منهم كان عليه أن يفعل ذلك لأول مرة.
من الصعب أن تدير نفسك أثناء التزامك بالحجر الصحي دون التعامل مع الآخرين وجهاً لوجه ودون اتباع نظام يوم العمل العادي. والآن أضف إلى ذلك مهمة إدارة فريق في ظل تلك الظروف، خاصة عندما لم تكن قد فعلت هذا من قبل. إنه أمر شاق.
كما أن الظروف المسببة للضغط والشعور بالشك المتزايد والإحساس العام بالتشتت، تجعل الأمر أكثر صعوبة. ففي ظل الحجر الصحي، يتضاعف كل جانب من جوانب دور المدير ويصبح أكثر تعقيداً. لذا ستحتاج إلى إعادة ضبط التوقعات ذات الصلة بكيفية إنجاز العمل، وتكييف أسلوبك في الإدارة مع الظروف الجديدة.
لمساعدة المدراء الجدد في الاضطلاع بهذا الدور، أو حتى المدراء ذوي الخبرة الذين يحتاجون إلى توجيه إضافي في هذه الأوقات العصيبة، أقدم لكم فيما يلي أفضل توصياتي لدعم التعلم المستمر والحالة الصحية الجيدة للموظفين.
أعد ضبط توقعاتك. معظم الفرق مهيأة اجتماعياً ومعتادة على العمل المتزامن وفق معايير موحدة، حيث يعملون معاً في المكتب نفسه تحت ظروف العمل نفسها وفقاً لجدول العمل نفسه. ولكن في أجواء الحجر الصحي، يجب على المدراء مساعدة فرقهم على الانتقال بشكل فوري إلى العمل اللامتزامن وفق معايير مخصصة تناسب الظروف المختلفة للعاملين. لذا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!