تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أصبحنا جميعاً ندرك بصورة مؤلمة أن النقص الحاد في المستلزمات الطبية كأقنعة الوجه وأجهزة التنفس الصناعي والطاقة الاستيعابية لوحدات الرعاية المركزة والطواقم الطبية، يعيق الجهود البطولية التي يبذلها العاملون في مجال الرعاية الصحية حول العالم لمواجهة هذه الجائحة.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

والآن، أكثر من أي وقت مضى، هناك حاجة ماسة إلى استراتيجيات وممارسات إدارية مناسبة لسلاسل التوريد من أجل استغلال الموارد الشحيحة على النحو الأمثل والتخفيف من حدة النقص وزيادة الطاقة الاستيعابية بشكل سريع. وفي حين أن الإدارة الجيدة لا يمكن أبداً أن تكون بديلاً عن الأطباء الممارسين الماهرين والمتفانين في عملهم، إلا أن تحسين إدارة سلاسل التوريد أمر ضروري للغاية لضمان توافر الموارد اللازمة لكي يؤدي هؤلاء الأطباء عملهم.
يمكن أن تساعد هذه المقالة، التي تركز على أفضل الممارسات في إدارة سلاسل التوريد والعمليات، المستشفيات التي تواجه صعوبات في ظل هذه الأزمة وكذلك مقدمي الرعاية الصحية الآخرين على زيادة فرص حصولهم على تلك الموارد. وهي قائمة على حقيقة أساسية: أن معالجة النقص في الموارد والقيود المفروضة على التوريدات تتطلب استراتيجية شاملة تهدف إلى حل جذور المشكلة في جانبي العرض والطلب.
إدارة الطلب
تتسبب الأوبئة في حدوث طفرة هائلة على الطلب في نُظم الرعاية الصحية التي تعمل بالفعل بكامل طاقاتها تقريباً. وفي حين

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!