تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أمضى توم جينتايل 20 عاماً في منصب كبير التنفيذيين في شركة جنرال إلكتريك قبل أن يتولّى منصب الرئيس التنفيذي لشركة "سبيريت أيرو سيستمز" (Spirit AeroSystems)، وهي شركة تعمل في قطاع التوريدات لقطاع الطيران وتزيد قيمتها على 7 مليارات دولار. وبعد انقضاء سبعة أشهر على شغله لمنصبه وتحديداً في العام 2017، قضى جينتايل ومساعدته الشخصية 13 أسبوعاً في تتبّع كيفيّة إمضائه لوقته، وذلك في إطار دراسة أجرتها كلية هارفارد للأعمال لمعرفة كيف يمضي الرؤساء التنفيذيون أوقاتهم. وقد ناقش جينتايل النتائج التي توصّل إليها مع الشخصين الرئيسيين اللذين أدارا البحث وهما مايكل بورتر ونيتين نوهريا. وكان جينتايل قد تحدّث قبل فترة مع دانيال ماك غين من فريق عمل هارفارد بزنس ريفيو ومع الباحثة سارة هيغينز من كلية هارفارد للأعمال حول ما تعلمه من هذه التجربة والسلوكيات التي يحاول تغييرها. وفيما يلي مقتطفات مصاغة بتصرّف من الحوار الذي دار بينهم:
في المراحل المبكّرة من مسيرتك المهنية، كيف تعلّمت إدارة الوقت؟
جينتايل: في تسعينيّات القرن الماضي، عندما كنت ما أزال أعمل كاستشاري في شركة ماكنزي، أتذكّر أنّني كنت أحاول استعمال نظام (FranklinPlanner) لجدولة المواعيد، وهو عبارة عن نظام يدوي متعب لدرجة أنه كان سميكاً ولم أكن قادراً على وضعه في حقيبة يدي.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!