أمضى توم جينتايل 20 عاماً في منصب كبير التنفيذيين في شركة جنرال إلكتريك قبل أن يتولّى منصب الرئيس التنفيذي لشركة "سبيريت أيرو سيستمز" (Spirit AeroSystems)، وهي شركة تعمل في قطاع التوريدات لقطاع الطيران وتزيد قيمتها على 7 مليارات دولار. وبعد انقضاء سبعة أشهر على شغله لمنصبه وتحديداً في العام 2017، قضى جينتايل ومساعدته الشخصية 13 أسبوعاً في تتبّع كيفيّة إمضائه لوقته، وذلك في إطار دراسة أجرتها كلية هارفارد للأعمال لمعرفة كيف يمضي الرؤساء التنفيذيون أوقاتهم. وقد ناقش جينتايل النتائج التي توصّل إليها مع الشخصين الرئيسيين اللذين أدارا البحث وهما مايكل بورتر ونيتين نوريا. وكان جينتايل قد تحدّث قبل فترة مع دانييل ماك غين من فريق عمل هارفارد بزنس ريفيو ومع الباحثة سارة هيغينز من كلية هارفارد للأعمال حول ما تعلمه من هذه التجربة والسلوكيات التي يحاول تغييرها. وفيما يلي مقتطفات مصاغة
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

error: المحتوى محمي !!