تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف تطور طريقة "الاحتمالية" لإدارة الغموض في رؤية المستقبل؟

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
عالمنا الجديد الذي يغص بأجهزة الاستشعار والهواتف الذكية والأجهزة المتصلة بالإنترنت يشير إلى أنه سيكون هناك بيانات أكثر من ذي قبل، ولكن هل يشير هذا أيضاً إلى أن اتخاذ القرارات المستنيرة سيكون أكثر سهولة؟ في الواقع، ما سيحدث هو العكس تماماً. فالأهم من كم البيانات التي لديك هو كيف تحدد أو تشكّل البيانات الطريقة التي تفكر بها. في كثير من الأحيان، لكي يبدو القادة تحت وطأة الضغط حاسمين فإنهم يحاولون التعامل مع المشكلات المعقدة بوضع قواعد بسيطة أو بالبحث عن أوجه التماثل، من خلال الاستخدام الانتقائي للبيانات لتبرير اتخاذ القرارات التي تفتقر إلى الحكمة. ولكن ماذا سيحدث إذا حاولت أن…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022