تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
هل سبق وانتهيت من إدارة اجتماع ما وشعرت بالتحكم التام في الأجواء – ولكن ليس بطريقة جيدة؟
إذ إنك تحدثت كثيراً، وشعرت في النهاية أنك لم تترك للآخرين الوقت الكافي للتحدث.
تُعد هذه الديناميكية سيئة لعدة أسباب، إذ لا يرغب الموظفون في حضور الاجتماعات التي تعطي فرصة لشخص واحد بتقديم المونولوج الخاص به، كما أن الموظفين سيفقدون شعورهم بروح الفريق إذا ما هيمن شخص واحد على الاجتماع بأكمله.
ما الذي يمكنك فعله لضمان أنك لست الشخص الوحيد الذي سيتحدث خلال الاجتماعات؟
اقرأ أيضاً: الاجتماعات القصيرة التي تعقد وقوفاً تثبط الابتكار (بحاجة لاشتراك)
إن الإجابة الواضحة وهي: التحدث أقل، ولكن الكلام أسهل بكثير من الفعل. وإذا لم يعتد الموظفون الآخرون التحدث كثيراً خلال الاجتماعات، فإن غياب صوتك يمكن أن يخلق فراغاً لا يملؤه أحد.
إليك هنا بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتضمن مشاركة الجميع.
قواعد إدارة الاجتماعات
دوّن ملاحظاتك والتزم بها
قلة من الناس يعدون ما سيقولونه بشكل مناسب، ولكن يجب الإشارة إلى أن التحضير للاجتماع لا يقل أهمية عن الاجتماع نفسه،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!