تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: مع عودة المؤسسات إلى نظام العمل من المكاتب في أوقات مختلفة، قد نشهد عقد اجتماعات افتراضية وهجينة في المستقبل المنظور. لذلك من المهم إدارة اجتماع افتراضي بطريقة صحيحة. ويعرض المؤلف في هذا المقال 3 نصائح عند الرغبة في المشاركة في نقاشات الاجتماعات الافتراضية، و3 تحذيرات تبّين لنا الأوقات التي يجب علينا أن نلتزم الصمت فيها. جرّب هذه النصيحة القيمة، إذا كنت مضطراً إلى مقاطعة حديث زميل لك، فامدحه أولاً بقولك: "شكراً على ذكرك تلك النقطة الرائعة يا أحمد، وأرغب في التعقيب عليها إن سمحت لي"، ثم وجه الحديث في الاتجاه الذي يحلو لك، فذلك يحفظ ماء وجه المتحدث الحالي ويمنحك فرصة المشاركة في الحديث. لكن إذا كنت تظن أن مداخلتك ستقطع حديث زميلك، وترغب في التعبير عن رأيك على الرغم من ذلك فقل: "أود مقاطعة أحمد هنا والتعقيب على رأيه … "؛ تُعتبر تلك الخطوة فاعلة في الاجتماعات الهجينة، لاسيما عندما تحضر تلك الاجتماعات عن بُعد ويصعب عليك قراءة لغة جسد زملائك الآخرين.

مع تخبّط الشركات من جميع الأحجام في كيفية مواصلة العمل من المكاتب ووقت العودة إليها، من الواضح أن الاجتماعات الافتراضية ستبقى قائمة على الرغم من كل التحديات والإزعاجات التي تصاحبها. ومع تزايد عدد اللقاءات التي يحضرها الموظفون وجهاً لوجه، سيزداد كذلك عدد الاجتماعات الهجينة التي ستُعقد في تلك المؤسسات.
وبعد أن تغلبنا (في معظم الأحيان) على التحديات التقنية المتمثلة في العثور على زر "كتم الصوت" وتعلم كيفية

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!