تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
هل يمكن إدارة آمال المرضى حقاً؟ لقد أعلنت مراكز خدمات برنامجي "ميديكر" و"مديكايد" (CMS) التي تقدم خدماتها الطبية في الولايات المتحدة الأميركية عن مبادرة "الرعاية الأولية أولاً" (Primary Care First)، التي تضم مسار مكافأة حديث للرعاية بالسكان من ذوي الحالات الصحية الخطيرة: ستكون ممارسات الرعاية الأولية المشاركة مسؤولة عن المساعدة في انتقال الأفراد المنتسبين لشريحة السكان من ذوي الحالات الصحية الخطيرة من معالجة شافية إلى رعاية ممتازة في مرحلة الاحتضار. وستتطلب هذه المكافآت من الكثير من الأطباء السريريين تعلم مجموعة مختلفة من المهارات: إدارة آمال المرضى تحديداً.
بعث الأمل
يخفي الأطباء السريريون في أحوال كثيرة معلومات عن تقدم المرض واحتمالية الشفاء بعد العلاج خوفاً من تحطيم آمال مرضاهم. وينبع هذا الخوف من الافتقار إلى المعرفة بطبيعة إدارة آمال المرضى ودينامياته في الحالات الصحية الخطيرة. لا يعتبر الأمل كياناً موحداً يعيش أو يموت مع فرص العلاج أو التعافي، بل عملية تتكشف جوانبها مع تقدم المرض، سواء أكان هذا العلاج ناجحاً أم لا.
يمر المرضى من ذوي الحالات الصحية الخطيرة بمرحلتين مختلفتين من الأمل مع تقدم حالتهم المرضية. أولاً،
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022