تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
وفقاً للحكمة التقليدية، إذا أردت النجاح في العمل فعليك أن تجد طريقة للتأقلم معه ثقافياً واتباع قواعده. وتقول النظرية إن أفضل استراتيجية للنجاح هي إخفاء نقاط اختلافك، وهذا ما يفعله كثير من الأقليات الثقافية، ومنها النساء والأقليات العرقية.
وعندما بدأنا بالتمعن في الطرق التي مكنت المهنيين ذوي البشرة الملونة من النجاح في مجالات يقل فيها تمثيلهم، توقعنا أن يخبرنا كثير منهم أنهم اتبعوا نسخة ما من هذه الاستراتيجية من أجل تحقيق تقدم. ولكن لم يكن هذا ما سمعناه في مقابلاتنا مع صحفيين أميركيين من أصول آسيوية وأفريقية. وكما قلنا في تقريرنا المنشور في "مجلة العلوم التنطيمية" (Organization Science)، أخبرنا جميع هؤلاء الصحفيين الذين يعتبرون مهنيين ناجحين، أنهم لم يختاروا التأقلم مع مؤسساتهم لإضافة القيمة لها والتقدم بمسيراتهم المهنية، بل اختاروا التميز عن طريق تسليط الضوء على نقاط اختلافهم واستنهاض هوياتهم الذاتية.
كيف يمكنك تحقيق الفائدة القصوى من نقاط اختلافك في العمل، وخصوصاً إذا كنت منتمياً لإحدى فئات الأقليات الثقافية؟ هناك أربع استراتيجيات. (تحذير: تحمل كل من هذه الاستراتيجيات مخاطر سنستعرضها بعد لحظات).
قدم وجهة نظر فريدة. إذا كنت منتمياً لإحدى فئات الأقليات، فقد يكون لديك وجهات نظر ورؤى وخبرات تختلف عما يملكه كثير من زملائك، وهذا ما يساعدك على إنجاز عمل دقيق. خذ مثلاً أحد الصحفيين الذين أجرينا مقابلات معهم، وهو أميركي من أصول أفريقية، كُلف بكتابة مقالة عن الأميركيين الأفريقيين في المساكن العامة. فلاحظ أن المقالات الموجودة عن هذا الموضوع ركزت على

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!