تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

تعرف على إجهاد الاجتماعات الافتراضية وسُبُل الوقاية منه

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
إليك هذا المقال عن إجهاد الاجتماعات الافتراضية تحديداً. إذا لاحظت أن إحساسك بالإرهاق في نهاية يوم العمل يزداد سوءاً بمرور الوقت، فلست أول ولا آخر مَن يكتوي بنار هذه المشكلة، فخلال الأسابيع القليلة الماضية كثر الحديث عن ظاهرة "إجهاد الاجتماعات الافتراضية" على وسائل التواصل الاجتماعي وزادت عمليات البحث عن العبارة نفسها على محرك بحث "جوجل" بشكل مطرد منذ أوائل شهر مارس/آذار. هل تصاب إجهاد الاجتماعات الافتراضية ولماذا نشعر بالإرهاق الشديد من مكالمات الفيديو؟ هناك عدة أسباب: يرجع هذا جزئياً إلى أنها ترغمنا على توجيه قدر أكبر من التركيز على المحادثات من أجل استيعاب المعلومات. انظر إلى الأمر من هذه الزاوية:…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022