facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أثناء مشاركتي كمتحدثة مؤخراً في أحد المؤتمرات النسائية الذي نظمه البنك، قالت لي إحدى النساء: "أنا ممتنة جداً "لبرنامج البنك الخاص بعودة الأمهات إلى العمل". سألتها "لماذا أنت ممتنة؟". فبدا عليها كأن سؤالي أربكها. فاستطردتُ قائلة: "ألا توفر الشركة هنا المال عبر محاولتها استبقاء موظفها الماهر بدلاً من الاضطرار إلى توظيف موظف جديد وتدريبه؟ ألن تكون الشركة قادرة على جعلكم القدوة للجيل الجديد من الأمهات والآباء الموهوبين الذين على وشك الإنجاب أيضاً؟".
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

لا ينظر معظم الآباء والأمهات الجدد إلى ذلك نظرة إيجابية، لاسيما في الولايات المتحدة، إذ ينتابهم شعور بالذنب، بدلاً من ذلك. الذنب مع الامتنان لأبسط الطرق في التعامل مع حقيقة بشرية بسيطة تتمثل في إنجاب الأطفال.
وبينما قد لا تكوني قادرة على إصلاح النظام الذي أنت فيه، يمكنك دفعه للأمام عبر تضافر الجهود للتركيز على ثلاثة أشياء عند عودتك إلى العمل: إحساسك بذاتك ورئيسك وثقافة شركتك. وإدارة تلك الأمور الثلاثة بشكل استراتيجي ستجعل رحلتك أسهل بكثير، فضلاً عن أنك ستسهمين أيضاً في مساعدة شركتك في التكيف مع واقع القرن الحادي والعشرين.
عليك ببناء إحساسك الخاص بك عبر التوافق مع شريك حياتك
لا شك أن ترك بيئة العمل

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!