فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
shutterstock.com/patpitchaya
سؤال من قارئة: أعمل كمصممة من المستوى المتوسط في شركة ابتكارية في لندن. استحوذت شركة استشارية عالمية على شركتنا مؤخراً، ويمكننا ملاحظة التغييرات التي تطرأ على ثقافة الشركة كل يوم. مثلاً، لم يعد المدراء يهتمون بالموظفين بوصفهم أشخاصاً حقيقيين، وإنما أصبحوا يعتبرونهم موارد. استلمت مشروعاً داعماً لشركة خدمات مالية منذ وقت قريب، لكن بيئة العمل فيه كانت صعبة للغاية منذ اليوم الأول. إذ كان المشروع قد بدأ فعلاً بمواجهة المشكلات وأصبحنا بحاجة إلى دعم من أشخاص يملكون مجموعة مهارات لا أملكها. كما بدا أن العميل، وهو رجل في منتصف الأربعينيات، يكرهني شخصياً. لم يثق بخبرتي المهنية أو بأي شيء أقوله، وحتى أنه لم يكن يسمح لي بإنهاء جملة أقولها، ولم أعلم كيف أثبت ذاتي في هذه المرحلة، وقال لي مرة: "أنا لا أدفع المال مقابل الحصول على آراء". أعتقد أن جزءاً من السبب في ذلك يعود إلى التحيز ضد المرأة. تحدثت عن كل هذه المشكلات مع مديري عدة مرات، لكن لم يتغير شيء. اشتكى العميل مني، ويرى مديري المباشر أني في وضع سيئ، يمكنني الجزم بأن بعض المدراء في المراتب الأعلى في شركتي يعتبرونني مثيرة للمتاعب، وتم سحب المشروع التالي مني. يقولون إن ذلك ليس بسبب ما حدث، ولكني أرى أن البيئة قد تغيرت.
سؤالي هو:
كيف يمكنني تجاوز هذا الوضع إذا لم يتيحوا لي الفرصة لأثبت أني قادرة على التعلم والعمل بكفاءة في المشاريع الأخرى؟
يجيب عن هذا السؤال كل من:
دان ماغين: مقدم برنامج "ديير آتش بي آر" من هارفارد بزنس ريفيو.
أليسون بيرد: مقدمة برنامج "ديير آتش بي آر" من هارفارد بزنس ريفيو.
ناشاتر داو
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!