تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

امنح الأولوية في التوظيف للمهام لا للمقابلات

Article Image
مارشا ستراوب/غيتي إميدجيز
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: تبالغ الشركات في اعتمادها على المقابلات الشخصية في عملية التوظيف، ولكن ثبت لنا أنها ليست مؤشراً فعالاً على الأداء المستقبلي وفيها مجال كبير للتحيز، ويمكن الاستعاضة عنها بنهج آخر يتمثل في إخضاع المرشح الذي ينجح في اختبار الفرز الأولي إلى اختبار عملي صغير للمهارة الأساسية المطلوبة في الوظيفة، مثل تكليف المبرمج المرشح بحلّ مشروع ترميز برمجي صغير. يخوض المرشح بعد اختبار "إثبات الحد الأدنى المقبول من الكفاءة" هذا حوار متابعة حول مهمة الاختبار، وهذا أسلوب فعال للعثور على المرشحين الأكفاء الذين قد تغفل عنهم روبوتات التوظيف التي تركز على ملفات السير الذاتية.   يتعين على مدير التوظيف تعيين الشخص…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->