تابعنا على لينكد إن

عندما شرعت إيزابيل الليندي (Isabel Allende) بوضع روايتها الأولى «بيت الأرواح»، كانت قد بدأت بكتابتها على شكل رسائل موجّهة إلى جدّها الذي كان يُحتضر. ورغم أنّ الرواية أصبحت واحداً من أفضل الكتب مبيعاً على مستوى العالم، إلا أنّ الليندي احتاجت إلى تأليف كتاب آخر أكثر نجاحاً لتشعر بما يكفي من الأمان لكي تُقدم على ترك...

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية. جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشينغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية – 2018.

هذه المقالة عن مقابلة

شاركنا رأيك وتجربتك

كن أول من يعلق!

التنبيه لـ

wpDiscuz