فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
نظراً للتزايد الملحوظ في فعالية وكفاءة أجهزة العمل وأنظمته التي تعمل بواسطة أنظمة الذكاء الاصطناعي، يتزايد قلق البشر من أن يتحولوا إلى مجرد عمالة زائدة. ولكن لا يجب أن يكون الحال على هذا النحو. فوفقاً لدراسة شهيرة أجرتها شركة ماكنزي، يمكن وبيسر، أتمتة حوالي 45 في المئة من الأنشطة التي يقوم بها البشر في العمل – أي أن يتم تنفيذها بواسطة التقنيات الحالية والمجربة والتي لا تتطلب مدخلات بشرية. ومع ذلك، لا تتعدى نسبة الوظائف التي يمكن جعلها مؤتمتة بالكامل نسبة الـ5 في المئة. بينما ستتم إعادة صياغة معظم الوظائف وتغييرها بدلاً من ذلك، بحيث تصبح بعض أنشطتها النموذجية مؤتمتة.
تستتبع إعادة الصياغة هذه أكثر بكثير من مجرد إعداد قائمة مهام أو توصيف وظيفي: فهي تعيد صياغة التعاون ودور العمل البشري بشكل عميق. ما يخلق تحديات
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!