facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أسافر كثيراً من أجل العمل، وأرتاب من الرحلات الجوية التي تنطوي على أكثر من محطة عبور مثل الكثير من كثيري السفر. ولكن ذلك يختلف عندما تكون محطة العبور في دنفر أو تشارلوت، حيث يرسم احتمال الانتظار لساعة ابتسامة على وجهي ويسرّع من خطاي. لماذا هذه البهجة؟ لأنّني أعرف أنّني سأكون قادراً على قضاء بعض الوقت مع رجال ونساء "إكزيكيوتيف شاين" (Executive Shine)، إحدى أكثر الشركات المفعمة بالعاطفة التي أعرفها.أقوى عرض للاشتراك خلال العام بمناسبة اليوم الوطني السعودي: اشتراك سنوي بقيمة 169 ريال/درهم ينتهي العرض 24 سبتمبر.
من اسمها، يمكنك بسهولة تخمين نوع العمل الذي تضطلع به هذه الشركة: إنها توفر خدمة تلميع الأحذية للمسافرين الذين يسيرون على عجل في أروقة المطار وبين بواباته، ولكنك ستتفاجأ بالطريقة التي تعتمدها لإنجاز أعمالها. خلال رحلتي الأخيرة إلى دنفر، أدهشتني اللافتات المعلقة لدرجة أنني نشرت صوراً لها على وسائل التواصل الاجتماعي. تقول إحداها "كن ممتنّاً"، وتقول أخرى "افعلها بشغف"، فيما تخبرك ثالثة بأن "الحب يعيش هنا". عملية تلميع الحذاء المكونة من 12 خطوة عملية معقدة وسريعة وتنتهي بنتيجة رائعة: موقد صغير يسخن جلد الحذاء حتى يذوب الطلاء عليه. حتى أن العاملين في تلميع الأحذية تجد لديهم دائماً سؤالاً يسألونك إياه أو قصة طريفة يروونها لك، ما يجعل عملية التفاعل بينك وبينهم تجربة لا تُنسى.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!