تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
أسافر كثيراً من أجل العمل، وأرتاب من الرحلات الجوية التي تنطوي على عدة محطات عبور مثل العديد من كثيري السفر. ولكن ذلك يختلف عندما تكون محطة العبور في دنفر أو تشارلوت، حيث يرسم احتمال الانتظار لساعة ابتسامة على وجهي ويسرّع من خطاي. لماذا هذه البهجة؟ لأنني أعرف أنني سأكون قادراً على قضاء بعض الوقت مع رجال ونساء "إكزيكيوتيف شاين" (Executive Shine)، إحدى أكثر الشركات المفعمة بالعاطفة التي أعرفها. فما أهمية الإيماءات الصغيرة التي قد تتكرر دوماً؟
اقرأ أيضاً: العلم الذي يقف وراء تواصل القادة الناجحين مع فرقهم
من اسمها، يمكنك بسهولة تخمين نوع العمل الذي تضطلع به هذه الشركة، إنها توفر خدمة تلميع الأحذية للمسافرين الذين يسيرون على عجل في أروقة المطار وبين بواباته، ولكنك ستتفاجأ بالطريقة التي تعتمدها لإنجاز أعمالها. خلال رحلتي الأخيرة إلى دنفر، أدهشتني اللافتات المعلقة لدرجة أنني نشرت صوراً لها على وسائل التواصل الاجتماعي. تقول إحداها "كن ممتناً"، وتقول أخرى "افعلها بشغف"، فيما تخبرك ثالثة بأن "الحب يعيش هنا". عملية تلميع الحذاء المؤلفة من 12 خطوة عملية معقدة وسريعة وتنتهي بنتيجة رائعة: موقد صغير يسخن جلد الحذاء حتى يذوب الطلاء عليه. حتى أولئك الذين يعملون في تلميع الأحذية دائماً ما يطرحون عليك سؤالاً أو قصة طريفة يروونها

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022