تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

إذا كنت المفضل لدى مديرك في العمل، هل هذا الأمر نعمة أم نقمة؟

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
جميعنا مررنا بحالات كان فيها لمديرنا في العمل شخص مفضل ويلقى منه معاملة خاصة. ولا شك أنه لأمر محبط أن تشعر أنك مظلوم من حيث الموارد المتاحة لك ومن حيث الاهتمام والتقدير في حين يلقى شخص آخر كل الرعاية والانتباه. وللمفارقة، قد تجد الأمر على نفس الدرجة من الصعوبة عندما تكون أنت هو الشخص المدلل لدى المدير. إليكم تحليل حالة: "أنا المفضل لدى مديري". وفيما يبدو الأمر رائعاً أن تحظى بالتميز وبقدر إضافي من الاهتمام وأن يتم الاعتراف بجهودك وتقدير منجزاتك عالياً، إلا أنّ هنالك ثمناً يجب أن تدفعه لقاء كونك المفضل لدى مديرك. وقد تجد نفسك حينئذ عرضة للمخاطر بأشكال…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022