تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: نظراً لأن التكنولوجيا الرقمية تُحدث ثورة في كيفية أدائنا الأعمال، يتزايد تنافس الشركات من خلال بيئات العمل التي تشترك فيها مع مجموعة متنوعة من الشركات والمؤسسات الأخرى. وما يحدد تلك العلاقات مع أولئك الشركاء في الواقع هي البيانات وموارد التشغيل التي يقدمونها. وتعرض هذه المقالة إطار عمل مكوّن من 4 أجزاء لمساعدة الشركات على تحديد أنواع الشركاء الذين تحتاج إليهم وإبراز التحديات التي يفرضها العالم الرقمي على العلاقات المعنية.
 
استفاد عدد متزايد من الشركات من البيانات والتكنولوجيا الرقمية لدخول أسواق جديدة على مدى العقد الماضي.  وتشمل الأمثلة دخول شركة "جوجل" قطاع الصيرفة، وانتقال شركة "تيسلا" إلى سوق التأمين على السيارات، وانتقال شركة "آبل" إلى سوق اللياقة البدنية، ودخول شركة "فودافون" سوق الخدمات المالية.
وعلى عكس الشركات المتنوعة الأنشطة في الماضي، لا ينبغي للشركات الرقمية المتنوعة الأنشطة الحالية أن تؤدي كل شيء بمفردها. إذ أتاح السياق الرقمي، وبالتحديد التواصل الرقمي، للشركات فرصة الانخراط مع العديد من الشركاء المتنوعين أكثر من قبل، وتطوير بيئات عمل رقمية مُنظمة لمساعدتهم على دخول الأسواق الجديدة والتنافس فيها. لكن ذلك أدى إلى طرح سؤالين اثنين: كيف يمكن للشركة تحديد أنواع الشركاء الذين تحتاج إليهم؟ وما نوع العلاقات التي يجب أن تقيمها معهم؟
تحديد الشركاء
أجرينا 40 مقابلة شبه منظمة مع كبار المسؤولين التنفيذيين (مستوى الرؤساء التنفيذيين والرؤساء التنفيذيين للخبرة) في 20 شركة واجهت تلك الأسئلة في الفترة التي امتدت من عام 2020 وحتى عام 2022. ولاحظنا وجود

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022