تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تعتبر شبكة الإنترنت أداة عظيمة لنشر المعلومات وحشد الجماهير، لكنك لن تكون قادراً على حشد الناس ليتعاونوا ويخلقوا شيئاً له قيمة دائمة من خلال ربطهم ببساطة عبر الشبكة. ومن أجل الحصول على نتائج جدية من أي شبكة مهما كانت، فأنت بحاجة إلى الالتزام واستمرار العلاقات بين صفوف المشاركين.
دعوني هنا استعير تعبيراً لغوياً من الفيلسوف آفيشاي مارغاليت، الذي قال: "إن شبكة الإنترنت هي نوع من الشبكات التي، تعبّر تعبيراً ضيقاً عن الـ نحن"، أي التي تتسم بضعف الانتماء، فالمشاركون فيها يميلون إلى الانتماء لأسباب ذات صبغة فردية وشخصية. إذ ليس لديهم الكثير من القواسم المشتركة التي تجمعهم مع الأعضاء الآخرين، وهم مترددون في فعل الكثير لصالح الشبكة. فالهدف الكبير يتطلب شبكة "تعبّر تعبيراً عريضاً عن الـ نحن" – أي جماعة من الناس الذين يشعرون أنهم مسؤولون عن التعاون باتجاه تحقيق هدف مشترك يرون أنه يتجاوز حاجاتهم الفردية. فأعضاء الجماعة، بالمقارنة مع الشبكة البسيطة، يتوقعون للعلاقات ضمن المجموعة أن تتواصل، بل إنهم يحمّلون بعضهم البعض المسؤولية عن الجهود والأداء.
وعندما تتطور الشبكات إلى جماعات، فإن النتائج يمكن أن تكون مذهلة في قوتها. لننظر، على سبيل المثال، إلى الإنجازات التي تمكّن من تحقيقها المشاركون في موقع "ويكيبيديا"، أو مطورو البرمجيات ذات المصادر المفتوحة، الذين يعثرون على المشاكل في نظام لينوكس ويصلحونها، أو الأطباء الذين يساعدون بعضهم البعض في حالات التشخيص الصعبة كجزء من شبكة "سيرمو" (Sermo) للتواصل الاجتماعي.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!