تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
يحتل أمن الفضاء الإلكتروني مرتبة أكثر أهمية في جدول أعمال العديد من اجتماعات مجالس الإدارة بشكل متزايد وخاصة بعد تخصيص العناوين الرئيسية لتتصدرها أخبار الاختراقات الأمنية للبيانات، وهجمات البرامج الخبيثة التي تحجب الولوج إلى الشبكة طلباً للفدية، ومهاجمة نقاط الضعف في مختلف البرامج. إذ لا ترغب أي شركة في نهاية المطاف أن تصبح العلامة التجارية التالية التي تتصدر الصفحة الأولى من صحيفة "وول ستريت جورنال" أو يضطر مدراؤها التنفيذيون للإدلاء بشهادتهم أمام الكونغرس.
ولكن لا يشير إدراج أمن الفضاء الإلكتروني في جدول أعمال اجتماعات مجلس الإدارة إلى تمتع أعضاء مجلس الإدارة بالفهم الكافي لكيفية معالجة هذه المسألة. إذ يمتلك معظم أعضاء مجلس الإدارة خبرة واسعة في مجالات متعددة من المخاطر، ولكن لا تشمل هذه الخبرة كيفية حماية أصول الشركة من المهاجمين الذين يستهدفون شركات دولة محددة أو من الخصوم المنظمين للغاية على صعيد أمن الفضاء الإلكتروني.
لكن الخبر السار هنا، هو توفر العديد من الخطوات العملية التي لا تتطلب خبرات إلكترونية عميقة والتي تمكّن المدراء من حماية شركاتهم.
ساعد المدراء التنفيذيين المسؤولين عن أمن المعلومات في فهم الأعمال بشكل أفضل
في حين يُشتهر المدراء التنفيذيون المسؤولون عن النواحي الأمنية بعرقلة عمليات الشركة وإعاقة تطوير منتجاتها بما لديهم من أعباء تقنية، يتمثل دورهم في الواقع بدعم الأعمال التجارية، إذ تعتمد وظيفتهم على ذلك. يمكن للمدراء التأكد من أن الخطة الأمنية للشركة تتماشى مع الأهداف التجارية من خلال إشراك المسؤولين الأمنيين في مناقشة أولويات العمل سواء كانت حالية أو طويلة الأجل، وقضايا العملاء، والاستراتيجيات

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022