facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
شغل خبر الصفقة التي جرت بين شركة أمازون وسلسلة هوول فودز (Whole Food) والتي وصلت قيمتها إلى 14 مليار دولار اهتمام الكثيرين، كما طرح هذا الخبر عدة أسئلة مهمة تتصل بانعكاس الصفقة على الصعوبات التي تعاني منها هوول فودز مع وول ستريت، فيما يتصل بنموها وأرباحها، ومدى توافق الصفقة مع رؤية الرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس (Jeff Bezos) بأن تصبح شركته "المتجر الذي يحوي كل شيء".
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

بالنسبة لي، يتمثل السؤال الأكثر أهمية هنا في نتائج هذه الصفقة على الأعمال التجارية والعلامة التجارية والثقافة المؤسساتية للكيان الجديد الناشئ. بمعنى آخر، هل ستشير هذه الصفقة إلى بداية النهاية لما يسمى "الاقتصاد الجديد"، أم إلى بزوغه؟، هل هي علامة على قوة من يؤمنون بوجود طرق أكثر ذكاءً وشمولية واستدامة لخلق قيمة اقتصادية وبناء مؤسسات تقوم على القيم الإنسانية، أم أنها علامة تحذير؟، وما الدروس التي يمكننا استخلاصها مما سبق في سياق استراتيجية الأعمال والممارسات؟
قبل الإجابة عن هذه الأسئلة، دعوني أعود بالذاكرة قليلاً إلى ما قمت به لحظة رؤيتي الإعلان الرسمي عن الصفقة في تويتر. وقتها، عدت إلى أرشيف مجلة فاست كومباني (

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

1
اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 المتابعين
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
Abdallh.Muhamad Recent comment authors
  شارك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
التنبيه لـ
Abdallh.Muhamad
عضو
Abdallh.Muhamad

منهم من يصنع ولا يحافظ على ماصنع

error: المحتوى محمي !!