تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تعامل الفنان الإيطالي الشهير مايكل أنجيلو، مع حرفة النحت بقناعة وإيمان راسخين، أن القطعة الفنية الجميلة والفريدة من نوعها موجودة أصلاً في الحجر، وأن عمله لا يتعدى إظهار ذلك الجمال الخفي. ونحن نعتقد أن أفضل المرشدين يقدمون فنهم بالطريقة نفسها التي انتهجها النحات الإيطالي. فماذا عن ظاهرة مايكل انجيلو والإرشاد؟
يؤكد علماء النفس الاجتماعيين أن أفضل العلاقات العاطفية، تلك التي ينحت فيها الشريكان بعضهما البعض بطريقة تجعل كلاً منهما أقرب إلى الذات المثالية التي يفضلها الشريك في ذهنه، أي الشخص المثالي الذي يريد كل منهما أن يكون مثله. ويطلق العلماء على هذا النوع من العلاقات "ظاهرة مايكل أنجيلو"، إذ يُصبح الشريك البارع والرصين ملتزماً في البداية بفهم الشريك الآخر، ومن ثم تثبيت أو رسم النموذج المثالي له. وهنا يمكن القول إن المرشد البارع يستطيع تأكيد الذات المثالية والفريدة من نوعها والواعدة للمتلقي، على الرغم من أنها ربما تكون مخفية وغير ظاهرة.
كيف يمكن للمرشد أن يطور من نظرة الذات المثالية للمتلقي؟
كما اتضح لنا سابقاً، يعتمد الأمر على معرفة المرشد لفن التأكيد، وتكشف الأدلة أن هناك عنصرين مهمين يلعبان دوراً رئيسياً في تأكيد التوجيه. العنصر الأول: هو التأكيد الإدراكي الحسي. إذ يتعمد المرشدون الجيدون اختيار الوقت المناسب لرؤية متلقيهم، وذلك لفهم ذات المتلقي الحقيقية والمثالية وتقبلها، وفهم تصورات المتلقي المهنية المستقبلية. وهذا الأمر يتطلب الكثير من الوقت والصبر، لأن المرشد عليه كسب ثقة المتلقي، وعليه أن يكون

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!