تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تجري الرياح السياسية الحالية بما لا تشتهي سفن العولمة، وعلى الرغم من ذلك، لا تزال الشركات تستقطب الكفاءات الموهوبة حول العالم لتوظيفها، ولا يزال أصحاب الموهبة والكفاءة يبحثون عن أفضل المدن للعمل ويسعون للسفر والعمل خارجاً.
أصبح أمراً ملحاً للشركات أن تتطلع إلى ما وراء الحدود الجغرافية لتجذب أفضل المواهب وتحتفظ بها، ويعود هذا جزئياً لحقيقة أن 77% من الرؤساء التنفيذيين أعربوا عن قلقهم بشأن توفر المهارات الأساسية بحسب تقرير لـ "شبكة بي دبليو سي" (PwC). كذلك 77% منهم وافق على نقل المواهب إلى حيث يحتاجونها. أخبرني مارشال غولدسميث الذي درب الرؤساء التنفيذيين لدى عشرات الشركات المصنفة ضمن "غلوبال فورتشن 500" (global Fortune 500) – هو تصنيف سنوي لأفضل 500 شركة في العالم من حيث العائدات، ينشر سنوياً في مجلة "فورتشن" الأميركية– أن منصة لعبة المواهب

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022