facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
قُدّم العديد من خدمات المحاسبة الضريبية على نحو غير منتظم وبشكل شخصي منذ وقت ليس ببعيد، مثلما تُقدّم خدمات الرعاية الصحية اليوم، فقد اعتاد العميل والمحاسب أن يجتمعا بشكل دوري، ويستعرضا المواد المالية والوضع المالي، ويُحدّدا موعداً للاجتماع التالي نهاية اللقاء. ثم تزايد استبدال زيارات المحاسب الشخصية بمكالمات هاتفية أو اجتماعات الويب وبرمجيات ذاتية مثل "توربوتاكس" (TurboTax). فما هي أفضل طريقة لتحسين نظام الرعاية الصحية؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ولا تزال توجد حاجة إلى المحاسبين وعقد الاجتماعات المباشرة للتعامل مع الحالات المعقّدة التي لا يُمكن إدارتها باستخدام البرمجيات أو المكالمات الهاتفية.
إلا أن الرعاية الصحية أثبتت مقاومتها لعملية انتقال مماثلة، رغم أن الجميع قد يستفيد من مثل هذه العملية. وفي حين تتطلب بعض جوانب الرعاية وجود الطبيب والمريض في المكان نفسه والوقت نفسه، كثير من الحالات الصحية الأخرى لا تتطلب هذا الوجود الشخصي. ومع ذلك، يبقى التعامل مع هذه الحالات الصحية مرتبطاً بالطبيب، فضلاً عن تكييف جداول المواعيد لزيادة إنتاجية الأطباء بدلاً من تحقيق الأفضل للمرضى.
العوائق التي تمنع الانتقال إلى النماذج المبتكرة في الرعاية الصحية
ونحدد في هذه المقالة العوائق التي تعيق الانتقال من نهج الرعاية الأولية غير المنتظمة والشخصية إلى النماذج المبتكرة التي تفصل تقديم الرعاية

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!