facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
عندما يجري أصحاب رؤوس الأموال الاستثمارية تقييم طلبات الاستثمار، فإن اللغة التي يستخدمونها لوصف رواد الأعمال المقدمين للطلبات تلعب دوراً مهماً، ومن الصعب الحصول على تعليقات واضحة من أصحاب رؤوس الأموال، بسبب تداولها في السر. لكننا مُنحنا الوصول إلى اجتماعات صنع القرار حول رأس المال الاستثماري الحكومي في السويد، وتمكنا من ملاحظة أنواع اللغة التي يستخدمها أصحاب رؤوس الأموال الاستثمارية على مدى عامين. ومن خلال ذلك تبين أمر بغاية الأهمية: كانت اللغة المستخدمة لوصف رواد الأعمال الذكور والإناث مختلفة تماماً، وهذه الاختلافات لها عواقب حقيقية على أولئك الذين يسعون إلى الحصول على تمويل والمجتمع ككل.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

وقبل مناقشة البحث، من الجدير إثبات شيء من السياق حول رأس المال الاستثماري الحكومي، والذي يعد من أهم المصادر المالية لريادة الأعمال. في "الاتحاد الأوربي"، إذ خصص أصحاب رؤوس الأموال الاستثمارية في الحكومة السويدية مبلغاً قدره 4.054 مليار دولار لتمويل الابتكار والنمو في الشركات الصغيرة والمتوسطة من 2007 إلى 2013. وفي جميع أنحاء العالَم، يعد رأس المال الاستثماري الحكومي مهماً لسد الفجوات المالية الكبيرة ودعم الابتكار والنمو، حيث يمكن أصحاب رؤوس الأموال الاستثمارية تحمل المخاطر التي لا يُسمح للمصارف بتحملها عندما يكون مستوى الغموض مرتفعاً فيما يتعلق بتقييم إمكانيات المنتج والسوق، وعلى

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!