تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
من المحتمل أنك في كل مرة تجلس فيها للكتابة تسمع صوتاً داخلك، سواء كنت تنوي كتابة تقرير صغير أو خطاب أو تقرير رسمي أو مقال رأي. إنه صوت معلمك في المدرسة الثانوية أو أستاذك الجامعي الذي يذكّرك بقواعد الكتابة: استخدم المبني للمعلوم. واختر جملاً فعلية واسمية قوية. واعرض بياناتك، لا تروِها.
لكن هل تلك القواعد صحيحة؟ وهل تتيح لك التركيز على الأمور المهمة؟ هل يوجد نهج أفضل آخر؟
تُظهر البحوث التي أجراها العلماء اليوم أن هناك نهجاً أفضل بالفعل. إذ يمكننا بفضل جهود علماء النفس والمتخصصين في الأعصاب الذين يستخدمون التصوير بالرنين المغناطيسي، ومخطط كهربية الدماغ، وأجهزة التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني وغيرها من الأدوات أن نلاحظ بدقة ما يغري القراء للقراءة والمستمعين للاستماع. وأصبحنا نعرف اليوم كيفية استجابة القرّاء للكلمات البسيطة (مقابل المعقدة)، وللغة الحسية (مقابل المجردة)، وللعناصر الجمالية (مقابل التقليدية)، و
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022