تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال

على مستوى القطاعات التجارية المختلفة، وعلى مستوى دول العالم، هناك عدد صغير من "الشركات الاستثنائية الخارقة" قادر على التميز والتفرد بعيداً عن بقية المنافسين. وتعتبر هذه الشركات أكثر إنتاجية، كما يُظهر الشكل التالي، وأكثر ربحية، وأكثر إبداعاً، كما أنها تدفع رواتب أفضل. ويتجلى السؤال هنا واضحاً: "لماذا تحقق هذه الشركات أداءً مميزاً؟"، فهل تتفوق هذه الشركات على منافسيها بالفعل، أم أنها تستخدم حجمها وتأثيرها لتتجنب المنافسة تماماً؟
تظهر الإجابة عن هذا السؤال الأول في العديد من الدراسات واحدة تلو الأخرى، وتتمثل في أن نجاح هذه الشركات الخارقة يعود، في أغلبه، إلى تقنية المعلومات.


وبدوره، يقدم جيمس بيسن من "جامعة بوسطن"،

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022